الثلاثية الحاسمة فى حياة كل إنسان

حفظ البيانات؟
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
PR by WebTarantula
i_icon_mini_register.gif - 4.49 KB
» من رمضان نبدأ محاضرة صوتية مميزة السبت يوليو 12, 2014 2:51 pm من طرفsa3100sa» معلومات مفيدة عن مراحل علاج الادمانالأربعاء فبراير 26, 2014 3:13 pm من طرفنورة كريم» الصلاة أهميتها ومحاضرات خاصة بالصلاةالإثنين يناير 06, 2014 11:46 am من طرفsa3100sa» توفير عمالة من مصر كافة المهن بدون مصاريف فقط خلال 14 يوم (مكتب استقدام عمالة مصرية)الأربعاء يناير 01, 2014 12:31 pm من طرفمى نورالشرق» موسوعة خياطة كاملةالثلاثاء ديسمبر 17, 2013 10:20 am من طرفwa3d» شنطة كروشيه شيك بالباترونالإثنين ديسمبر 16, 2013 12:03 pm من طرفwa3d» كتاب رائع باللغة العربية والصور لتعلم التريكو من الصفر لغاية الاحترافالإثنين ديسمبر 16, 2013 9:47 am من طرفwa3d» مجلة قبعات كروشيه حريميالإثنين ديسمبر 16, 2013 9:37 am من طرفwa3d» كتاب تعليم التطريز بالخيطالإثنين ديسمبر 16, 2013 9:32 am من طرفwa3d» فستان وبليرو وطاقيه شيك كروشيه بالباترونالجمعة ديسمبر 13, 2013 9:07 am من طرفنغم» سلسلة العقد الذهبي" فن الزهور"8الأحد نوفمبر 10, 2013 3:49 pm من طرفomo zineb» تنوره كروشيه بالباترونالأحد أكتوبر 06, 2013 12:41 pm من طرفاولادي عيوني» طقم بنوتة يجنن بالباترونالأحد أكتوبر 06, 2013 12:26 pm من طرفاولادي عيوني» طريقة عمل الطرحة لفستان الزفافالأربعاء يونيو 12, 2013 5:15 pm من طرفنغم» طريقة عمل عقدة البداية slip knotالأربعاء يونيو 12, 2013 5:04 pm من طرفنغم


شاطر|

الثلاثية الحاسمة فى حياة كل إنسان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة


مشرفة

مشرفة
معلومات اضافية
عدد المشاركات عدد المشاركات : 171
البلد البلد : مصر
الجنس الجنس : انثى

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
موضوع: الثلاثية الحاسمة فى حياة كل إنسان الجمعة يناير 04, 2013 4:05 am




الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم

خواتى الحبيبات بمنتدانا الغالى
ان من اعظم النعم والمتع التى احس بها ان اشارككم الفائدة والنفع دااائما
وهذا ملخص لكتيب الثلاثية الحاسمة فى حياة كل إنسان
للمؤلف ماهر بن عبد العزيز التمار
متمنية لكن كل الفائدة والاستفادة

إن الإنسان فى حياته المحدودة يعيش لحظات ولحظات
إلى أن يصل إلى اللحظة الأخيرة التى يودع فيها الدنيا
ومن البداية للنهاية لحظات حاسمة ،ينسى بأن يقف عندها ويأخذ العبرة والعظة
وأولى هذة اللحظات الحاسمة : لحظة الميلاد
وثانى هذة اللحظات لحظة التوبة وقطع الطريق على الشيطان،قبل إن ينطلى على القلب الران
فتنعدم الرؤيا للحق فلاينفع بعدها إنذار
قال تعالى: ( إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنذِرْهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ (6) خَتَمَ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَعَلَى سَمْعِهِمْ وَعَلَى أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ)
آية 6-7 من سورة البقرة

آخر هذة اللحظات : لحظة الموت
نسأل الله العلى القدير حسن الخاتمة

الولادة

هذة اللحظة الحاسمة بينها رسول الله صلى الله عليه وسلم
ما من مولود يولد إلا نخسه الشيطان . فيستهل صارخا من نخسة الشيطان . إلا ابن مريم وأمه . ثم قال أبو هريرة : اقرؤا إن شئتم : { وإني أعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم } [ 3 / آل عمران / 36 ] . وفي رواية : يمسه حين يولد ، فيستهل صارخا من مسة الشيطان إياه . وفي حديث شعيب : من مس الشيطان
الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2366
خلاصة حكم المحدث: صحيح

إنك أيها الأنسان وأنت فى بطن أمك ينتظرك أناس كثير يستبشرون بخروجك ويفرحون
ولكن من ورائهم هناك شيطان يترقب خروجك بهم وبغض وحقد وعدواة
ويعلن عن هذة العدواة منذ اول لحظة لك فى الحياة إنه يطعنك فى جنبيك باءصبعه



حين تولد ليثبت عداوته لك ويعلن بداية المعركة .
ولهذا نجد فى آيات الله التحذير من الشيطان لعظم فتنته ومهارته بالأضلال
قال تعالى : (إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا ۚ إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ ﴿٦﴾)
سورة فاطر

قال تعالى : (إِنَّ اللَّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاء وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً بَعِيدًا (116) إِن يَدْعُونَ مِن دُونِهِ إِلاَّ إِنَاثًا وَإِن يَدْعُونَ إِلاَّ شَيْطَانًا مَّرِيدًا (117)



لَّعَنَهُ اللَّهُ وَقَالَ لَأَتَّخِذَنَّ مِنْ عِبَادِكَ نَصِيبًا مَّفْرُوضًا (118)
وَلَأُضِلَّنَّهُمْ وَلَأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الْأَنْعَامِ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ ۚ وَمَنْ يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُبِينًا ﴿١١٩﴾
سورة النساء

واذا رجعنا لأسباب هذة العدواة سنجدها بعيدة الجذور يعود تاريخها لخلف ابونا آدم

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

لما صور الله آدم في الجنة تركه ما شاء الله أن يتركه . فجعل إبليس يطيف به . ينظر ما هو . فلما رآه أجوف عرف أنه خلق خلقا لا يتمالك
الراوي: أنس بن مالك المحدث:مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2611
خلاصة حكم المحدث: صحيح

وتعاظم ابليس لما آمر بالسجود لآدم
وقال تعالى : ( قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلاَّ تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ (12)
سورة الأعراف

لقد فتح أبانا آدم عينيه ليجد أعظم تكريم يجد الملائكة ساجدين له ويجد عدواً يتهدده وذريته بالهلاك والإضلال

وطرد الله سبحانه الشيطان من الجنة بسبب استكباره
وقد قطع الشيطان وعداً وعهداً باءضلال بنى آدم

( قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ * ثُمَّ لَآتِيَنَّهُمْ مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَنْ شَمَائِلِهِمْ وَلَا تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ)
سورة الاعراف آية 16 - 17



تذكر عندما يغويك الشيطان إلى معصية فتذكر تلك الطعنة بجنبيك
وانتبه أن تطيع الشيطان لانه يريد ان يلقيك فى الجحيم ويحرمك الجنة
فالشيطان هو العدو الأكبرولايفتأ عن المكر والوسوسة والأستدراج مابقيت فى الحياة ،وبقى الإيمان بقلوب المؤمنين

(قال فبعزتك لأغوينهم أجمعين إلا عبادك منهم المخلصين)
آية 82-83 من سورة ص

والشيطان مداخله على الإنسان كثيرة ومتعددة وهو يستخدم كل مدخل على حسب نوعية الإنسان ،ومستواه الإيمانى
وكذلك الحال بالنسبة للناس ،فعلى قدر قربهم من الله ، أو بعدهم عنه يدركون تلك المداخل ، فعندما يقرب العبد من ربه
تتضح له جلياً تلك المداخل ، ويعينه الله على التغلب عليها ، أما عندما يبتعد من ربه ، فاءن الله يطمس على قلبه
فلا يرى تلك المداخل
وعلينا ان نتحصن دائما بالذكر والاستغفاروالوضوء والصلاة والتوبة




واعلموا ان الشيطان لايأتى الإنسان ليقول له اترك هذة الطاعة ، وافعل هذة المعصية ، كى تشقى بدنياك وآخراك
كلا لأنه أن فعل فلن تطيعه
ولكنه يسلك سبلاً عديدة لأغوائك والتغرير بك ويعرف نقاط ضعفك

التوبة

اليكِ هذى الموقف

هذا عمر بن الخطاب ، فيما يرويه عنه الإمام أحمد بن حنبل فى مسنده ، فيقول خرج عمر بن الخطاب متقلداً سيفه ،فلقيه رجل من بنى زهرة
فقال: أين تعمد ياعمر ؟ فقال : أريد أن أقتل محمداً
قال: وكيف تأمن من بنى هاشم ،وبنى زهرة ، وقد قتلت محمداً ، فقال عمر ماأراك إلا قد صبئت ، وتركت دينك الذى أنت عليه
قال : أفلا أدلك على العجب ياعمر؟ إن أختك وزوجها قد صبئا وتركا الذى أنت عليه
فمشى عمر حتى أتاها ، وعندهما رجل من المهاجرين ، يقال له خباب بن الأرت رضى الله عنه
فلما سمع خباب صوت عمر توارى فى البيت ، فدخل عليهما فقال ماهذة الهينمة التى سمعتها عندكم
قال : وكانوا يقرؤون (طه)
فقال لعلكما قد صبوئما؟ فقال له زوج أخته ، أرأيت يا عمر ، أن كان الحق فى غير دينك ؟
فوثب عليه عمر رضى الله عنه ولطمه بشدة
فجاءت أخته فدفعته عن زوجها فلطمها فأدمى وجهها
قالت : ياعمر إن كان الحق فى غير دينك ، أشهد أن لاإله الا الله وأشهد ان محمداً عبده ورسوله
فقال عمر رضى الله عنه أعطونى الكتاب أقرأه فقالت أخته إنك رجس ولايمسه إلاالمطهرون فقم فاغتسل أو توضاً
فقام فتوضأ وأخذ الكتاب فقرأ (طه) حتى أنتهى إلى قوله تعالى (أننى أنا الله لاإله إلا أنا فأعبدنى وأقم الصلاة لذكرى)
فقال عمر : دلونى على محمد وعندما ذهب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أعلن أسلامه
هذة هى اللحظة الحاسمة

وهذا الموقف

انه cat Stevens الفنان البريطانى الشهير والذى أصبح أسمه يوسف إسلام
يقول عن نفسه ولدت فى لندن فى بلد وصلت قمة التكنولوجيا تعلمت النصرانية
التى لم تجب على كثير من تساؤلاتى فكانت حياتى على لاعلاقة لها بالدين ثم انتقلت للشيوعية
ظناً ان الخير فيها ولكن شعرت انها لاتتفق مع الفطرة وفى عام 1975 م قدم لى شقيقى الأكبر
نسخة من القرآن الكريم وبحثت عن ترجمته وشعرت أن القرآن (يبدأ بسم الله )
وبـ (بسم الله الرحمن الرحيم) وكانت مؤثرة فى نفسى
ولم يكن القرآن مكتوب على غلافه اسم مؤلفه فأيقنت بمفهوم الوحى ،الذى أوحى الله به إلى هذا النبى المرسل صلى الله عليه وسلم
وتبين لى الفارق بينه وبين الأنجيل
ويقول احسست انى ولدت من جديد لقد نسيت الموسيقى لانها تشغل عن ذكر الله
أما الملايين التى كسبتها من عملى السابق فوهبتها كلها للدعوة الإسلامية
وهذة قصة يوسف اسلام بعد ان هداه الله إلى طريق الحق

هذة وقفات مع اللحظات الحاسمة
والتى يقف فيها الإنسان مع نفسه وينازعها هواها ويخالفها ويختار طريق الهداية
هى لحظة تحديد المسار والطريق
أألى الشر ومستنقعاته أم إلى الخير وروضاته
واذا وقفنا فى هذة اللحظة انحسمها لطريق الخير والفلاح والنجاة
ادعو الله العلى القدير ان نتوفق جميعاً لذلك
فالدنيا ساعة فلنجعلها طاعة
وان كانت النفس طماعة فعلمها القناعة
فنخالف هوانا ونفر إلى الله سبحانة وتعالى
ولنحاذر من اتباع الهوى لأنه يهوى بصاحبه والعياذ بالله إلى النار

الوفاة

ان الهوى من ألد أعدائك
قال تعالى: ( وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى فاءن الجنة هى المأوى )
سورة النازعات 40-41

أذا أنت لحظة الموت فلا مناص ولامفر ولامهرب أنها النهاية من هذة الدنيا
والأقبال على الآخرة وترك ماوراءك من متاع الدنيا
قال تعالى : ( كلا إذا بلغت التراقى وقيل من راق وظن أنه الفراق والتفت الساق بالساق
إلى ربك يومئذ المساق) سورة القيامة

الموت الذى ينتهى اليه كل حى والذى يفرق بين الأحبة ويمضى دائماً ولايتوقف
الموت الذى يصارع الجبابرة ويقهر به المتسلطون

ولنا فى الموت عبرة
الم نودع أحبائنا واصدقاء وأهل وأناس كثير عرفانهم واحببنهم
الم نودعهم بالموت ونرى كيف يوسودن بالثرى ، ولكننا لانتفكر فيما نحن عليه مقبلون
ولممر نحن له عابرون ولطريق عليه سائرون
اين استعدادنا للموت؟؟؟؟؟؟
اخوتى ان عمرنا أيام قلائل ولحظاته محسوبة وأنفاسه معدودة ولو أردنا زيادة ولة لحظة
مقابل كل أموال الدنيا لما استطعنا إلى ذلك سبيلاً
فكيف نضيعها فى غير طاعة الله
فلنعد إلى الله قبل ان نرى الموت

تذكروا
أن تجدوا فقد سبقتم ،واستعدوا فقد لحقتم
ولاتغفلوا عما له خلفتم
ذهبت الأيام وماأطعتم ، وكتبت الآثام وماأصغيتم ، أوما قد أصغيتم؟

قال تعالى: (ياأيها الذين آمنوا اتقوا الله ولتنظر نفس ماقدمت لغد واتقوا الله إن الله خبيربما تعملون)
سورة الحشر 18
هذة النداءات والتذكيرات والتحذيرات
لكن أين الأستجابة لها؟
لتتدبرها القلوب
أحبتى
لقد كان السلف الصالح يخافون من هذة الحظة الحاسمة الأخيرة رغم صلاحهم
وتقواهم ، فمابالنا نحن لم نتفكر فى هذة اللحظة ونستعد لها بالصلاح والتقوى
ولكن هى النفس الأمارة بالسوء ، العدوة ، التى هى أشد أعداء الإنسان
فويحك يانفس أما تخافين إذا بلغتِ التراقى
والعجب منكِ فأنتِ تفرحين بزيادة مالك ولاتحزنين لنقصان عمرك
ومانفع مال يزيد وعمر ينقص
كيف نرى أنفسنا بأوقات ضيعنها
قال المزنى دخلت على الشافعى فى علته التى مات فيها ، فقلت : كيف أصبحت؟
فقال: أصبحت من الدنيا راحلاً ، واللإخوان مفارقاً ولكأس المنية شارباً
ولسوء عملى وارداً، فلا أدرى روحى تصير إلى جنة فاأهنيها ،أو إلى النار فاأعزيها
ثم بكى ، وقال
ولما قسى قلبى وضاقت مذاهبى
جعلت الرجا منى لعفوك سلما
تعاظمنى ذنبى فلما قرنته
بعفوك ربى كان عفوك أعظما
ومازلت ذا عفو عن الذنب لم تزل
تجود وتعفو منة وتكرما

أين نحن من هؤلاء فى الخوف من الله والحرص على الطاعات ،واجتناب المحرمات؟

هذة هى أهم اللحظات بحياتك
فلنأخذ منها العبر والعظة
لنستطيع ان نحسم كل لحظة بحياتنا ونرفع راية النصر على اعدائنا
من الشيطان والهوى والنفس الأمارة بالسوء
ونحوز فرحتين فرحة النصر فى الدنيا بالنجاة والثبات على الحق
وفى الآخرة بالفوز بمشيئة الله بجنة النعيم
نسأل الله العلى القدير ان يعيننا على جهاد أنفسنا
وان يشملنا برحمته وعفوه اللهم آميين
اتمنى ان أكون وفقت بتلخيص الكتاب
سائلة المولى العلى القدير العفو والعافية
والثبات على الحق لى وللجميع
وان يرحمنا الله برحمته الواسعة ويغفر لنا
ويجمعنا بجناته اللهم آميين




 الموضوع الأصلي : الثلاثية الحاسمة فى حياة كل إنسان //   المصدر : منتديات لمسات كروشيه // الكاتب: أميرة الورد



أميرة الورد ; توقيع العضو




{
}

الثلاثية الحاسمة فى حياة كل إنسان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

صفحة 1 من اصل 1
خدمات الموضوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
الثلاثية الحاسمة فى حياة كل إنسان , الثلاثية الحاسمة فى حياة كل إنسان , الثلاثية الحاسمة فى حياة كل إنسان ,الثلاثية الحاسمة فى حياة كل إنسان ,الثلاثية الحاسمة فى حياة كل إنسان , الثلاثية الحاسمة فى حياة كل إنسان
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ الثلاثية الحاسمة فى حياة كل إنسان ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لمسات كروشيه :: الاقسام العامة :: قسم الاسلاميات-
ضوابط المشاركة في المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى


BB code متاحة للجميع
الابتسامات متاحة للأعضاء
كود[IMG] متاح للأعضاء
كود HTML متاح للأعضاء